تبرع لأطفال الصومال بلمسة زر..  11539 ريال عماني تلقتها بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية خلال رمضان

14 اغسطس 2011

في إطار الحملة التي تقوم بها السلطنة لمساعدة الشعب الصومالي بعد الظروف والأوضاع السيئة التي يمر بها حالياً تم إضافة قسم خاص في بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية www.onlinedonations.org.om تحت اسم مساعدة الصومال يمكن زوار الموقع من التبرع تلقائيا باستخدام البطاقة البنكية مباشرة عبر الانترنت.

وتصل التبرعات لحسابات خاصة بالهيئة العمانية للأعمال الخيرية من أجل مساعدة الشعب الصومالي في محنته التي يمر بها، حيث حذرت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أن نسبة الوفيات بين اللاجئين الصوماليين في إثيوبيا تسجل ارتفاعا شديدا وخصوصا بين الأطفال بسبب مشاكل خطرة ناجمة عن سوء التغذية، كما أشارت اليونيسيف أنه يوجد ما يقارب المليون وربع المليون طفل في حاجه عاجلة لإنقاذ حياتهم في جنوب الصومال حيث المنطقة المنكوبة، كما أشارت إلى أن حوالي 640 ألف طفل بين هؤلاء يعانون خطر الموت بالفعل بسبب سوء التغذية الحاد.

منذ بدء شهر رمضان المبارك وحتى صباح أمس نحو 11539 ريال عماني من خلال 379 عملية تحويل تمت عبر البوابة ، وتسهل هذه البوابة عملية التبرع للمتبرعين في مختلف مناطق وولايات السلطنة على مدار الساعة مع سهولة إتمام عملية التبرع خلال ثواني عبر شبكة الانترنت، والتأكد من وصول المبلغ المتبرع به إلى الجمعية المعنية، وتوفر عناء الذهاب إلى مباني هذه الجمعيات لغرض التبرع حيث تمكن البوابة المتبرع من التبرع من مكتبه أو منزله مع توفير تغطية لأوسع منطقة جغرافية ممكنة في السلطنة للمساهمة في إيصال التبرعات للجمعيات الخيرية المحلية بواسطة التقنية الحديثة.

وتأمل هيئة تقنية المعلومات من الجميع تقديم يد العون والمساعدة وتشجيع العمل الخيري عبر هذه البوابة الالكترونية وذلك لأن العمل التطوعي هو رسالة إنسانية يجب أن نؤمن بها جميعا ، كما أن الموقع فرصة مثالية لأولئك الذين يرغبون في التبرع أو في العمل التطوعي ولكنهم لا يجدون الوقت الكافي لزيارة هذه المؤسسات إما لانشغالهم وارتباطهم بأعمالهم أو لعدم وجود اتصال سابق مع مؤسسات خيرية مماثلة ، حيث أن إجراءات التبرع تتم في سرية تامة لأولئك الذي لا يرغبون في العادة في أن يعرف الآخرون ما ينفقونه في سبيل العمل الخيري.


بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية ... تبرع بلمسة زر وجرب متعة العطاء !!

07 اغسطس 2011

في بادرة إنسانية طيبة من هيئة تقنية المعلومات تبنت الهيئة بوابة الكترونية تمكن من التبرع الكترونيا تحت اسم بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية، وذلك من أجل حث المواطنين والمقيمين على التبرع وتسهيل إجراءاته لتكون بشكل تلقائي ومباشر بواسطة التقنية الحديثة دون الحاجة لزيارة مباني الجهات الإنسانية التي تود التبرع لصالحها، حيث تعد هذه البوابة فرصة مثالية  للراغبين في عمل الخير .

وتعد بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية  www.onlinedonations.org.om أحد المشاريع الرائدة التي تبنتها هيئة تقنية المعلومات بدعم من وزارة التنمية والمتمثل بموقع الكتروني على شبكة الانترنت الذي يتلقى التبرعات الكترونيا عبر بوابة الدفع الالكتروني وإيصالها للجمعيات العمانية الخيرية ليكون مكملا لجهود الجمعيات الخيرية الإنسانية في السلطنة، حيث يسعى الموقع لتسهيل وتبسيط عملية التبرع عن طريق الانترنت.

تبرع من أي مكان

وتسعى البوابة لتحفيز الناس على عمل الخير عبر تسهيل عملية التبرع لصالح الجمعيات الخيرية التي يضمها الموقع والتي تتيح لهم التبرع تلقائيا عن طريق الانترنت، حيث تضم البوابة مجموعة من الجهات الإنسانية والخيرية التي تستقبل التبرعات مباشرة دون الحاجة إلى الذهاب لمباني تلك الجهات، ويعد هذا الموقع الذي تبنته هيئة تقنية المعلومات هو الأول من نوعه في السلطنة الذي يسمح لك بالتبرع عبر الانترنت.

وقد نفذت البوابة كبادرة من أحد موظفي هيئة تقنية المعلومات لاستغلال خدمة الدفع الالكتروني من أجل تسهيل عملية التبرع، حيث عملت الهيئة جاهدة بالتعاون مع الجمعيات العمانية الخيرية وبدعم من وزارة التنمية الاجتماعية لتصميم هذه البوابة وإخراجها إلى أرض الواقع بعد أن كانت مجرد فكرة، حيث يعمل هذا الموقع على تلقي التبرعات من البطاقة البنكية الصادرة من السلطنة عبر بوابة الدفع الالكتروني وإيصالها إلى الجمعيات العمانية الخيرية المشاركة في الموقع، وقد حصل الموقع على الجائزة العربية للمحتوى عن فئة أفضل محتوى الكتروني حيث جاء هذا المشروع في إطار توظيف تقنية المعلومات والاتصالات لخدمة الجمعيات الخيرية العمانية في جمع التبرعات عن طريق الدخول لموقع موحد للجمعيات الخيرية دون الحاجة إلى زيارة كل موقع على حدة ، كما تسهل هذه البوابة عملية التبرع للمتبرعين في مختلف مناطق وولايات السلطنة على مدار الساعة مع سهولة إتمام عملية التبرع خلال ثواني عبر شبكة الانترنت ، والتأكد من وصول المبلغ المتبرع به إلى الجمعية المعنية ، بالإضافة إلى التعرف على مهام الجمعية المراد التبرع إليها وإلى الجمعيات الأخرى ضمن البوابة وتوفير عناء الذهاب إلى مباني هذه الجمعيات لغرض التبرع حيث تمكن البوابة المتبرع من التبرع من مكتبه أو منزله مع توفير تغطية لأوسع منطقة جغرافية ممكنة في السلطنة للمساهمة في إيصال التبرعات للجمعيات الخيرية المحلية بواسطة التقنية الحديثة .

بداية الفكرة

فكرة إنشاء بوابة تضم مجموعة من الجمعيات الخيرية في السلطنة جاءت من أجل تقديم المساعدة الإنسانية للمجتمع وكذلك استغلال الميزة التي تتمتع بها بوابة الدفع الالكتروني التي تسمح بتحويل النقود آليا عن طريق الانترنت . جاءت الفكرة حينما عرضت فكرة استخدام خدمة الدفع الالكتروني على إحدى الجمعيات الخيرية النشطة في مسقط ، والتي بدورها رحبت بالفكرة وأكدت بأنها مع الجمعيات الأخرى في أمس الحاجة إلى هذا النوع من الخدمات التي يمكن من خلالها الوصول إلى أكبر عدد من المتبرعين عن طريق الشبكة العالمية الانترنت وتوعيتهم بأهداف ومهام الجمعيات الخيرية في السلطنة ، وقد بدأ العمل في هذا الموقع في عام 2008 وذلك بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وعدد من الجمعيات التطوعية.

تأمل هيئة تقنية المعلومات من الجميع تقديم يد العون والمساعدة وتشجيع العمل الخيري عبر هذه البوابة الالكترونية وذلك لأن العمل التطوعي هو رسالة إنسانية يجب أن نؤمن بها جميعا ، كما أن الموقع فرصة مثالية لأولئك الذين يرغبون في التبرع أو في العمل التطوعي ولكنهم لا يجدون الوقت الكافي لزيارة هذه المؤسسات إما لانشغالهم وارتباطهم بأعمالهم أو لعدم وجود اتصال سابق مع مؤسسات خيرية مماثلة ، حيث أن إجراءات التبرع تتم في سرية تامة لأولئك الذي لا يرغبون في العادة في أن يعرف الآخرون ما ينفقونه في سبيل العمل الخيري ، كما أن الجمعيات الخيرية بحاجة ماسة لهذه المبالغ حيث أن أغلب دخلها يكون بالاعتماد على القطاع الخاص من أجل مساعدتها في خدمة الجهات التي تهتم بها وتقديم يد العون للمحتاجين عبر برامج مختلفة من بينها رعاية الأسر ورعاية الأيتام وتوفير المؤن الغذائية والمساعدات العلاجية .

دعوة مفتوحة

تساعد بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية في أداء الرسالة الإنسانية للعمل التطوعي التي تعمل عليها هذه الجمعيات عبر برامجها المختلفة ، حيث أن الدعم الأهلي الذي تتلقاه هذه الجمعيات سواء من الأفراد أو المؤسسات يعد موردا هاما من موارد الدخل التي تعتمد عليها الجمعيات الأهلية في السلطنة ، كما أن التبرع لصالح هذه الجمعيات من شأنه أن يدعم العمل التطوعي ويساعد أعضائها ليكونوا أشخاصا فاعلين في المجتمع من شأنهم أن يساهموا في بناءه ورفعة شأنه ، وعبر هذه السطور فإن هيئة تقنية المعلومات توجه دعوة مفتوحة للجميع لزيارة موقع بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية والمساهمة في يد العون والمساعدة لهذه الجمعيات الإنسانية. 


إرسم ابتسامة الفرح من خلال تبرعك عبر بوابة التّبرعات للجمعيات الخيريّة

12 اغسطس 2010

قال الله تعالى: {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} صدق الله العظيم 

تواصلاً لأعمال الخير في شهر الفضيلة والعطاء ، واستعدادا لاستقبال أيّام عيد الفِطر المُبارك ، تنفِّذ هيئة تقنيّة المعلومات الحملة التّعريفيّة بخدمات بوابة التّبرعات للجمعيّات الخيريّة ، والتي تهدف إلى تقديم الفُرصة للمواطنين والمُقيمين لتقديم التبرعات المالية للجمعيّات الخيريّة بطريقة مُبسّطة عبر الانترنت ، إذ أنّ البوابة قد صمّمت خدماتها بطريقة مبسّطة تُسهِّل استخدام الخدمات ، كما أنها تدعم التبرع باستخدام بطاقة الائتمان ، والخصم الصادرة عن بنك عُماني.

 ويتزايد عدد الجمعيّات المنضمّة إلى البوابة باستمرار ، وتحوي البوابة حاليّا :

  • جمعية النور للمكفوفين  
  • الجمعية اللأهلية لمكافحة السرطان 
  • جمعية دار العطاء 
  • جمعية البيئة العمانية 
  • جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة 
  • جمعية رعاية الأطفال المعوقين 
  • الجمعية العمانية للمعوقين  
  • الجمعية العمانية لأمراض الدم الوراثية 

وتجدد الهيئة دعوتها لجميع المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة للتبرع لهذه المؤسسات الخيرية عن طريق البوابة لنسهم جميعا في رسم ابتسامة الفرح على أكبر عدد ممكن من الفئات التي تخدمها هذه الجمعيات خلال شهر البركة.

للتبرع أو  للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لبوابة التبرعات للجمعيات الخيرية


مشروع بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية يحصل على الجائزة العربية للمحتوى الالكتروني 2009

05 مايو 2009
 
حصل مشروع بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية على الجائزة العربية للمحتوى الالكتروني 2009 عن فئة التضمين أحد فئات جائزة قمة مجتمع المعلومات وهو أحد المشاريع الرائدة الذي تبنته هيئة تقنية المعلومات بدعم من وزارة التنمية الاجتماعية والذي يهدف إلى تسخير حداثة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لخدمة الجمعيات الخيرية العمانية في جمع التبرعات.

بوابة التبرعات الالكترونية
تعد بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية أحد المشاريع الرائدة التي تبنتها هيئة تقنية المعلومات بدعم من وزارة التنمية الاجتماعية والمتمثلة في موقع على شبكة المعلومات العالمية الانترنت يعمل على تلقي التبرعات بطريقة إلكترونية وذلك من خلال بوابة الدفع الإلكتروني وإيصالها إلى الجمعيات العمانية الخيرية، حيث تضم البوابة جمعية النور للمكفوفين، وجمعية التدخلِ المبكرِ للأطفال ذوي الإعاقة، والجمعية الأهلية لمكافحة السرطان، بالإضافة إلى الجمعية العمانية للمعوقين، و جمعية رعاية الأطفال المعوقين وجاء تدشين هذه البوابة في إطار توظيف تقنية المعلومات والاتصالات لخدمة الجمعيات الخيرية العمانية في جمع التبرعات عن طريق الدخول لموقع موحد للجمعيات الخيرية دون الحاجة إلى زيارة كل موقع على حدة، كما تسهل هذه البوابة عملية التبرع للمتبرعين في مختلف مناطق السلطنة على مدار الساعة مع سهولة إتمام عملية التبرع خلال ثوان عبر شبكة الإنترنت والتأكد من وصول المبلغ المتبرع به إلى الجمعية المعنية مع تغطية أوسع منطقة جغرافية ممكنة في سلطنة عمان للمساهمة في إيصال التبرعات للجمعيات الخيرية المحلية بواسطة التقنيات الحديثة كبوابة الدفع الإلكتروني.

قمة مجتمع المعلومات
جائزة قمة مجتمع المعلومات تمنح كل سنتين لأفضل خمسة مشاريع إلكترونية على مستوى العالم دون ترتيب تفضيلي في كل قطاع من بين ثمانية قطاعات رئيسية أولهما فئة الحكومات الإلكترونية ، وهو المجال الذي أحرز فيه شؤون البلاط السلطاني هذه الجائزة بالاشتراك مع إيطاليا و ماليزيا بالإضافة إلى سريلانكا ونيوزيلندا أما ثاني الفئات في هذه الجائزة فهي التعليم الإلكتروني وثالثها فئة الترفيه الالكتروني والثقافة ، ورابعها فئة العلوم الإلكترونية ، وخامسها فئة الصحة والبيئة الإلكترونية ، وسادسهما فئة مجالات الحضارة الإلكترونية، وسابعهما فئة التجارة الإلكترونية ، وكفئة ثامنة تأتي فئة مجالات التضمين الإلكتروني وهي المشاركات والمساهمات التي تحمل صفة المنفعة العامة.


تدشين أول موقع الكتروني للتبرعات الخيرية بهيئة تقنية المعلومات

13 يناير 2009

دشنت هيئة تقنية المعلومات في واحة المعرفة مسقط بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية تحت رعاية سعادة أحمد بن راشد المعمري وكيل وزارة التنمية الاجتماعية وبحضور الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات  ومحمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة الحكومة الالكترونية بمملكة البحرين ورؤساء الجمعيات العمانية الخيرية المشاركة في البوابة. بدا حفل التدشين بكلمة القاها الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات اوضح خلالها أهمية تدشين بوابة  للتبرعات الخيرية الكترونيا وجدوى توظيف التقنية في هذا الجانب بعد ذلك سعادة أحمد بن راشد المعمري وكيل وزارة التنمية الاجتماعية راعي المناسبة بعملية التدشين الكترونيا عبر شبكة الانترنت.

وتعد بوابة التبرع للجمعيات الخيرية إحدى إنجازات هيئة تقنية المعلومات، حيث عملت الهيئة جاهدةً بالتعاون مع الجمعيات العمانية الخيرية وبدعم من وزارة التنمية الاجتماعية لتصميم هذه البوابة وإخراجها إلى أرض الواقع بعد أن كانت مجرد فكرة.

تتمثل بوابة التبرعات للجمعيات الخيرية  في  موقع الكتروني على شبكة ،المعلومات العالمية وهو :  " www.onlinedonations.org.om" حيث يعمل  هذا الموقع على تلقي التبرعات من البطاقات البنكية الصادرة من السلطنة عبر بوابة الدفع الإلكتروني وإيصالها إلى الجمعيات العمانية الخيرية المشاركة في الموقع  والتي تضم  جمعية النور للمكفوفين ، جمعية التدخلِ المبكرِ للأطفال ذوي الإعاقة، الجمعية الأهلية لمكافحة السرطان، الجمعية العمانية للمعوقين ، و جمعية رعاية الأطفال المعوقين.

و يأتي تدشين هذه البوابة  في إطار توظيف تقنية المعلومات والإتصالات لخدمة الجمعيات الخيرية العمانية في جمع التبرعات عن  طريق الدخول لموقع موحد للجمعيات الخيرية دون الحاجة إلى زيارة كل موقع على حده ، كما تسهل هذه البوابة  عملية التبرع للمتبرعين في مختلف مناطق السلطنة على مدار الساعة  مع سهولة إتمام عملية التبرع خلال ثواني عبر شبكة الإنترنت والتأكد من وصول المبلغ المتبرع به إلى الجمعية المعنية  بالإضافة إلى التعرف على مهام الجمعية المراد التبرع إليها و إلى الجمعيات الأخرى ضمن البوابةو الحد من مشاق الذهاب إلى الجمعيات لغرض التبرع حيث مكنت البوابة المتبرع من التبرع من مكتبه أو منزله مع توفير تغطية أوسع منطقة جغرافية ممكنة في سلطنة عمان للمساهمة في إيصال التبرعات للجمعيات الخيرية المحلية بواسطة التقنيات الحديثة  كبوابة الدفع الإلكتروني.

وقد صرح سعادة أحمد بن راشد المعمري وكيل وزارة التنمية الاجتماعية راعي الحفل : أن هذه البوابة جاءت في وقتها حيث تمثل بداية لضم الجمعيات الخيرية تحت مظلة هذه البوابة وهذا بدوره سيؤدي إلى تسهيل عملية التبرع وبالتالي تدفق التبرعات من الأفراد والمؤسسات الأهلية في حسابات هذه الجمعيات وأضاف سعادته : ندعو جميع الجمعيات الخيرية للانضمام لهذه البوابة لما لها من أهمية في تسهيل إيصال التبرعات للفئات المحتاجة لهذه التبرعات عبر الحسابات البنكية للجمعيات الخيرية .

الجدير بالذكر أن الدعوة مفتوحة من قبل هيئة تقنية المعلومات للجمعيات الخيرية الموجودة في السلطنة و التي تود المشاركة في الموقع لتتلقى بدورها التبرعات التي ترد من المتبرعين عبر الموقع .